ربنا موجود


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 اقوال عن الصلاه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


ذكر عدد الرسائل: 1539
العمر: 26
الموقع: اسيوط
العمل/الترفيه: طالب بكلية التربيه
تاريخ التسجيل: 16/12/2007

مُساهمةموضوع: اقوال عن الصلاه   الجمعة أبريل 11, 2008 11:33 pm

أقوال عن الصلاة


[b]+ الصلاة الدائمة حصن للتواضع .
+ يوستينا شابة صغيرة لكن بالصلاة الدائمة هى قوة الله اللانهائية .
+ بالصلاة الدائمة نكتشف عظمة غنانا بالمسيح ، وعظمة قوتنا بالمسيح ، وعظمة انتصارنا بالروح الساكن فينا ، ويستعلن أمجاد الرب فى ضعفنا البشرى .
+ إن طبيعة العدو الشيطان عجيبة . فهو لا ينام ولا ييأس ولا يتعب من الحرب ولا يلقى سلاحه لحظة واحدة . وطريقته لايقاعنا عديدة ... هو كأسد زائر يجول ملتمساً من يفترسه .
+ إذاً الحرب مستمرة لذلك فالسلاح الوحيد الذى يهزمه يجب ألا نخلعه أبداً ألا وهو الصلاة المستمرة .
+ الصلاة الدائمة = حصانة .
+ النفس الطاهرة هى كالريشة غاية فى الرقة والنعومة فى طبيعتها قابلة للطيران بسبب خفتها تنطلق لتطير بالصلاة والتأمل الروحى مرتفعة عن الأمور السفلية .
+ الصوم وحياة الطهارة ونقاوة القلب كلها عمليات مهمة للامتلاء من الروح القدس ( أف 5 ) .
+ والعكس فالكذب والدنس كلها تحزن روح الله .
+ الصلاة الدائمة تستعلن قوة الله الدائمة .. لوجود روحه الدائم بداخلنا .
+ الصلاة الدائمة تضيف للانسان قوة الله اللانهائية .
+ الصلاة الدائمة تضيف للانسان هيبة الله العظيمة .
+ بالصلاة الدائمة نشبع من الله ويستعلن قوة الروح فى ضعفنا فنمتلىء حباً نشكر الله دائماً لأننا نملك أقوى قوة فى حياتنا .
+ الصلاة الدائمة فى وسط مشاغل النهار وهموم العمل وعثرات العالم تحفظ باب القلب مغلقاً وتخلق فيه جنة مغلقة .
+ إن الوقوف المتواتر للصلاة أمام الله جعل وجه موسى يضيىء ، وإيليا يطير للسماء ، ودانيال يقوى على الأسود . كذلك الادمان على فعل الشر يسوّد وجه الانسان ويثقل جسده محدراً إياه للهاوية ويضعف شخصيته أمام الشر كآخاب الملك .
+ الشهداء ارهبوا العالم كجيش بألوية بطهارتهم وشجاعتهم ، وحبهم للمسيح ، وصلواتهم التى أذلت الشياطين .
+ إن يوستينا كشفت لنا سر القوة الالهية فى الكرازة : إن كل شاب أو شابة أو رجل أو امرأة يثبت فى المسيح بالصلاة الدائمة ووسائط النعمة يصبح مجرد ذكر اسمه قوة لا يستهان بها . يصبح اسم الفتاة المسيحية نوراً ، والموظف المسيحى نوراً.. والشاب المسيحى نوراً ... مجرد الاسم كرازة .
+ صلاة المخدع أروع صلاة لتمتع المسيح بنا وتمتعنا به أروع صور الحب لذاك الذى أحبنى ومات لأجلى .
+ كل فضيلة أو نصرة لا تبدأ بالصلاة هى ليست مما للمسيح ومصيرها الفشل والزوال .
+ كل صلاة هى استعلان وأخذ مما للمسيح .
+ الصلاة أخذ حتى الشبع والغنى والامتلاء من القوة والفرح .
+ المسيحى الذى لم يجاهد فى حياة الصلاة أشبه بالغنى القاصر الذى لا يتمتع بما يملك ( مع أنه يملك الروح القدس الساكن فيه ) .
+ من أجل ذلك نحن نتحسر على المسيحيين اليوم والخدام الذين يعيشون فى حالة عوز وجوع لأنهم لا يمارسون الصلاة التى هى الوسيلة لاستعلان الله غير المحدود فى حياتهم وفى خدمتهم .
+ ترديد اسم يسوع " صلاة يسوع " هذا التدريب يثبت النفس فى المسيح حتى يصير اسم يسوع كالهواء الذى نتنفسه وكأن النفس تحيا بالمسيح كحياة الجسد بالهواء.
+ صلوات السواعى والقيام بها فى أوقاتها يعطى الانسان بركة الثبات فى حياة المسيح بالصليب .
+ يجب علينا أن نعيش هذا التدريب كل طريقنا . نردد دائماً وفى كل وقت ياربى يسوع المسيح ارحمنى ( أنا أكبر الخطاة .. وأكثرهم كسلاً وتهاوناً ، ورياءً وغروراً وارتباطاً بالعالم ) .
إن أخطر لحظة فى حياتى هى التى أنسى التفكير فيها فى المسيح .. إنها لحظة الانحلال والضعف ، والتعرض للسقوط فى أبسط خطية .
+ عزيزى لا تذهب مضجعك إلاَّ ومعك آية مقدسة أو حادثة كتابية أو مشهد إنجيلى عندئذ يحتوى الروح القدس مثل هذه النفس المخلصة المجاهدة الأمينة ويكشف لها سر غنى الإنجيل " أى حياة يسوع " عندئذ يطبع فى هذه النفس صورة العريس السماوى كآخر صورة تلتقطها المخيلة قبل النوم عندما ترقد فى أحضان يسوع قائلة:
" أنا نائمة وقلبى مستيقظ " .

+ من ساعة يقظتنا فى الصباح إلى نهاية اليوم . هناك مجالات كثيرة لأفكار مقدسة تخصب الفكر نقاوة وطهارة . ويمكنك الكشف عن هذه المجالات فى كتاب يوم مع الرب يسوع ، وكتاب مع المسيح صلبت ، وكتـاب صلاة يسوع ، وكتاب سائح روسـى . وهذه الكتـب تحمل تداريب عنيفة جداً لشحن الفكر بأفكار مقدسة ثابتة وقوية .
+ الانسحاق هو ثمرة دخولى لأعماق النفس واكتشاف قذارة خطاياى .
+ الفرح الروحى هو ثمرة الدخول لأعماق النفس واكتشاف الله ومحبته وغسله خطاياى .
والمطانيات فى الصلاة تحمل هذا المعنى بصورة قوية فهى :
1 ـ سجود للأرض واعتراف بترابية طبيعتى .
2 ـ ثم قيام بالمسيح الحال فىَّ الذى أقامنى ويقيمنى دائماً .
+ التأمل فى الصليب هو أقوى مصدر لادراك حب الله لنا .. صلاته ، وحبه لصالبيه ، جذبه اللـص للفردوس ، احتماله العار لأجلنا .
+ الصلاة هى تحويل الزمن الميت إلى عمل الهى خالد .. حيث تستبدل حركة الساعة بحركة الروح .
+ الصلاة هى مفتاح السماء وبقوتها يستطيع الانسان كل شىء .
+ هى مصدر لكل الفضائل .. هى السلم الذى به نصعد إلى السماء هى عمل الملائكة هى أساس الإيمان ..
+ الصلاة هى تعبير عن شوق كامن فى أعماق النفس للتحدث إلى الله .
+ إن وقفة صلاة أمام الله بعيداً عن العالم هى بالحق دخول فى لا نهائيات الله .
+ الصلاة هى مناجاة بين العريس وعروسه . ويلذ للعريس أن يسمع صوت العروس ، بل إنه يرجو أن يسمع صوتها " هأنذا واقف أقرع على البـاب " .. وأمر
فتح الباب فى يدنا نحن .
+ الصلاة فى الواقع هى تعبير عن احساساتنا ومشاعرنا واحتياجاتنا نحو الله .
+ الصلاة هى وقفة لقاء مع أبينا فى الخفاء .
+ الصلاة هى تأمل فى الله .. حديث جرئ مقدم من المخلوق للخالق .
+ الصلاة هى رفع العقل والقلب معاً إلى الله فتنعكس طبائع الله وجماله وأمجاده على الانسان فيصير على مثال الله .
+ الصلاة هى التصاق بالله فى جميع لحظات الحياة ومواقفها فنصبح صلاة واحدة بلا انقطاع ولا اضطراب.
+ بالصلاة ترتفع أفكارنا إلى السماويات ونحيا ونحن بعد على الأرض فى الأبديات ..
+ الصلاة قادرة أن تعكس فينا قداسة الرب فى حياتنا . وتطرد كل الشياطين من حياتنا ، تطرد روح الكبـرياء والدنس والشهوة والغضب والأنانية .
+ إن الكنيسة لن تنال انتصاراتها على الشيطان رئيس هذا العالم إلاَّ بالصلاة .. بالعرق والدم .
+ الصلاة جهاد حتى الدم .
+ الله فى الصلاة مستعد للإعطاء حتى ذاته .
+ إن شعرت بفتور فلا تسأم أو تمل .. بل داوم على الصلاة والرب سيعطيك حرارة فى صلاتك إن تأنيت وانتظرت " صبرت نفسى لناموسك .. انتظرت نفسى الرب " ( مز 129 ) .
+ إن الذين يهملون صلاة المزامير بتأمل يضيعون على أنفسهم فرصة الصلاة بحسب مشيئة الله .
+ إذا كنا فى عصرنا الحاضر نجد بعض الملل فى صلاة بالمزامير فهذا يكشف لنا عن حقيقة حياتنا التى انغمست فى العالم وبعدت عن روح الصلاة .
+ إن كنيستنا المقدسة .. عبر عشرين قرناً .. ترتل المزامير وتصليها فى سبع صلوات يومية . وهذه الصلوات هى التى ترعرع عليها الآباء القديسون والنساك والشهداء .
+ الذى يصلى لأنه يؤدى واجباً عليه نحو الله فليعلم أن الله ليس بمحتاج إلى هذا الواجب ولكن الصلاة أمر خاص به هو .
+ الصلاة هى حركة توبة وارتماء فى حضن الآب حيث يقع علينا ويعانقنا ويقبلنا.
+ الوقوف للصلاة هو إحساس أننا فى ملكية الله .
+ الصلاة مع تسليم المشيئة لا يرفعا الكأس عنا بل يجعلا ملاكاً من السماء يأتى ليقوينا .
+ ردد اسم يسوع كثيراً فى داخلك فى أثناء عملك وأكلك وقبل نومك لأن الصلاة ليست مجرد وقفة لفترة معينة بخشوع لكن هى خشوع القلب فى تعلق دائم بالله .
+الصلاة هى اتصال بمركز القيادة والتدبير السماوى .
+ الصلاة هى الدعامة الأولى للخدمة .
+ الصلاة هى الطريق الوحيد لفهم ارادة الله .
+ الصلاة المستمرة ، ومناداة اسم يسوع باستمرار ، وطلب ارشاد الله ، والصوم، وأعمال المحبة ، والاشتياق للسماويات واحتقار أباطيل العالم ... كلها عوامل للامتلاء من الروح القدس .
+ الصلاة الدائمة ... اطلب من الله أن يعطيها لك .. تذكر وجاهد فى تنفيذها .
الكنيسة عبر القرون غنية بمسيحها وليست بمؤسساتها. غنية بصلواتها فنقلت الجبال فى عهد المعز الفاطمى .
غنية بصلواتها فأخرج الأنبا صرابامون روحاً نجسـاً من بنت محمد على باشا.
+ ليست الصلاة فرضاً ولكن هى سكب للطيب .
+ ليكن فى باكورات طلباتك الصلاة لأجل الكنيسة .
+ الصلاة غير محدودة " أما أنا فصلاة " ، وتأمل فى هذه المحبة المتجسدة .. وتلذذ بعطايا الله .. وعطاء أكثر من الأخذ ..
+ الوقوف فى الصلاة لابد أن يكون تحت تيار التطهير .
+ الصلاة أمام الصليب ، والسجود أمام الصليب .
+ الصلاة هى صانعة المستحيل .
[/b]

_________________













]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rabanamogood.ahlamontada.com
نور بنت العدراء
عضو ماسى ( مفيش بعده )
عضو ماسى ( مفيش بعده )


انثى عدد الرسائل: 500
العمر: 25
الموقع: طالبة
العمل/الترفيه: عضو نشيط
تاريخ التسجيل: 10/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: اقوال عن الصلاه   السبت مايو 03, 2008 1:31 pm

مرسى ليك يا جرجس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

اقوال عن الصلاه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ربنا موجود ::  :: -